الاخر مجيكو 00201008897715
" ولقد كرمنا بنى آدم " – مرحبا زائرنا الكريم كيف تكون
خليفة نفسك على نفسك قبل ان تكون خليفة الله فى الأرض ، كيف تهذب روحك وتسمو بها
الاخر مجيكو 00201008897715
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الاخر . ثقافة التعامل مع الاخر . جن ، جان , شيطان , قرين , ويخلق ما لاتعلمون

تفسير الاحلام وطرد الشيطان ، علاج السحر - من خارج مصر 00201277665557
تفسير الاحلام وطرد الشيطان ، علاج السحر - من خارج مصر 00201277665557

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

حديث عن التصوف جزء 1

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1حديث عن التصوف جزء 1  Empty حديث عن التصوف جزء 1 في السبت أكتوبر 06, 2012 10:13 pm

Admin

Admin
Admin
ما معنى التصوف ؟
ولما اختلفت طرق التصوف ؟
وكبف يفصل فى ما بين الطرق المختلفة هل بمبدأ الحق و الباطل أم الصواب والخطأ أم الصواب والأصوب ؟
وما دور المتصوفة فى مقاومة الفساد والباطل فى هذا الوطن ؟
وما معنى اختلاف الطرق من وجهة النظر السياسية ؟
وهل من المفترض أن يكون الصوفى بعيدا عن الحياه السياسية ؟


الإجابة وبالله التوفيق

الزئبق الاحمر السحر وعلاجه
بسمك اللهم
:
اولاً اشير ان الفيس يمنع دخولى - كأدمن لصفحة إئتلاف الصوفية ولكن مجرد عضو- من يوم ان نشرنا بيان انتقاد زيارة فضيلة المفتى للقدس
وهذا دأب الفيس إن تكلمت ف السياسة فلا تعارض اسرائيل
ومن ثم نفكر فى انشاء صفحة جديدة قريبة
ثانيا : الاجابة على اسئلة الأخت – بصفتى ادمن صفحة الشيخ عصام القاسمى الشريف – وائتلاف صوفية مصر
اتجدث من خلال هذه الصفحة لحين إيجاد حل لمهاترات الفيس

1- اولاً يجب ان نتعلم بإيجاز أن هناك فارق بين التصوف وبين الطرق الصوفية ،

الطرق الصوفية مدارس تربوية روحية بقيادة شيخ مؤسس ولها ما لها وعليها ما عليها

2- الاشارة إلى إمكانية وجود تصوف بلا طريقة معينة

3- ووجود طرق بلا تصوف إن غاب الشيخ الرشيد

4- اما تعريف التصوف بإيجاز : هو صفاء روحك حتى تشعر بمعية الله معك بلا وسيط ولا حسيب إلا ذكر الله بجوارح البيان قبل اللسان – ونذكر هنا إلى إشارة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتحدث عن ابو بكر الصديق رضى الله عنه : ما سبقكم هذا الرجل بكثرة عمل لكن بشىء وقر فى القلب

5- إذن الصوفية الحقة هو أن يوقر ف القلب ما يصفى الروح والرشد مع الله لتصل طاعتك عن حب ورغبه لا خوف ورهبة
6- اختلاف الطرق الصوفية الحقيقى ليس ف المشرب فهو التوجه إلى الله وحب رسوله الكريم

، لكن السر الاكبر أن لكل إنسان ذكر معين محدد يصلح له لا لغيره

وهكذا مع الوقت يختار الشيخ الاذكار المناسبة لمريديه وربما يقتضى الحال أن تكون الاذكار فى عصر

معين تختلف عن آخر ، وكمثال الشيخ الرشيد حالياً يعطى اذكار قوية خاصة بالمسيخ الدجال لأن عبثه زاد فى هذه الاونة عن غيرها

7- أما كل الطرق أهل سنة وجماعة
وكلهم يرشدوا المريد على طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وإن رأيتى غير ذلك فهى اخطاء واردة فى الطرق الصوفية

8- الاصل أنه لا يفاضل بين الطرق الصوفية من حيث الحق والباطل ، وللتوضيح اعطى مثل كان فى القدم مشايخ متخصصة فى علوم ما متميزة فيها عن غيرها ولها مريدها ، فمن أراد هذه العلوم توجه للطريقة المناسبة ، حتى فى علوم الفقه والتشريع مثل مسائل المواريث يتميز بها شيخ عن غيره ، وهكذا طرق تختلف ف التخصص وطرق مقتضيات الزمن يجعلها تدخل فى علوم لم تحتاجها الطرق السابقة لها ، كما ان المسألة بها بسط ، فكل مريد عليه ان يختار روحياً وحباً فى الله وفى الطريقة وفى شيخها المربى الروحى عن غيرها من طرق قد لا تلقى قبوله المهم أنهم كلهم فى – ثم وجة الله -

9- دور الطرق الصوفية فى مواجهة الفساد دور كبير وهام جداً ، ولا يجب ان نخدع أنفسنا لاننا نلاحظ فى الواقع قلة هذا الدور ، والحقيقة التى يجب أن نعترف بها أن السبب هو
- يقبض العلم بقبض العلماء – فالعالم الرشيد المفتوح به من الله قل عن ما مضى ومن ثم ظهر تقصير الجماعات الصوفية إلا فى تهذيب الروح والنفس لا التأثير بشكل عام ،
كما ان غالب المريدين يقع فى ذلل أنه إما أنهم اولياء الله أو فى طريقة للولاية ههههه
وهذا شىء مضحك ، فلم ولن يظهر ولى إلا بأمر من الله ونقول ذلك لننوه أن هناك
ولى معين يظهره الله وولى غير معين يعمل بالولاية وقوة اسماء ذكر مقبوله من الله بغير ظهور
ولهذه الجزيئة تفاصيل بمشيئة الله فيما بعد

10- الحياة السياسية والعمل بها اسمحى اختى أن اقول لكى شىء من الاسرار ،
فهناك قواعد
11- عند مشايخ الصوفية الحق الذين لهم وصل مع الله

12- وأشير إلى أنه لابد من البصائر لمعرفة المصائر

– وإلا ما جــُـعلت الاستخارة مثلا -

13- والمعنى أن الشيخ الرشيد مبصر من الله ويعرف هل يشارك سياسيأ فى هذه الفترة بشكل يحسب عليه أمام الناس أم لا ، وكمثال إن كان يعرف أن مصرنا المحروسة سيستمر بها حكم مبارك معلق
بوجوده ف الحياة ، وأن الرويبضة – " كما حدث فى فترة " مثل ابن امه الذى ضج فى الاعلام بكنهتا – ستكون لها الساحة ، لماذا يشارك الشيخ إذن ويعلم أن الامر سيزيد الفتنة !!!!

14- والميزان الاصلى ان العمل " بترشيد " السياسة ومتابعتها وتوعية الناس شىء وجوبى على الصوفى و أصارحك إن تحقق الشيخ ببصيرته بوجوب المشاركة ولم يفعل يكون مقصر ومسئول أمام الله ولا تقلقى فقريباً ستلاحظى ما يصرك ونسأل الله الرشد
15- وفى النهاية اشير إلى غلق الفيس دخول الادمن – وكل ما ذكر هو من فضيلة الشيخ عصام القاسمى الشريف
16- فقط من خلال هذه الصفحة لحين حل مشكل الفيس حتى لو وصلت بإنشاء صفحة جديدة
17- كما نرحب بأى ملحوظة أو تعليق بكل حب
18- يسر الله أمرنا وحفظ مصرنا وجعلنا بفضل فى طاعة الله والرسول
19- ومحمد صلى اللهم عليه وآله وصحبه وسلم حبك يجمعنا


اسئلة أخرى

إن كان هناك تصوف بلا طريقة وان كان هناك طريقة بلا تصوف فهل من الممكن ان يتصوف الانسان بالقرآن والسنه والذكر االنبوى والقراءة دون التعلم على يد الشيخ ؟
كيف يمكن ان يكون هناك ذكر خاص بالشيخ ومريديه على الرغم من ان المريدين انفسهم تتقلب احوالهم من حال الى حال من صحة الى مرض من فقر الى غنى من ذنب الى نعمة من رحمة الى شقاء من تقصير الى اتباع فكيف يتشابه الذكر ويتوحد مع كل تلك الاختلافات التى لكل واحد منها اسم من اسماء الله ولكل منها دعاء مختلف , اى كيف يقتصر الذكر على طريقة محددة؟
هل يجوز للمريد مخالفة شيخه فى رأى سياسى أو دنيوى مثلا ؟
ولماذا ترى ان اكثر المنتقدين للسلفيين هم الصوفيين فى الوقت الذى لا نرى من السلفيين الا انهم يتبعون علماؤهم ويرون فيهم الخير بالضبط كما يرى الصوفيين شيوخهم فلماذا نلوم عليهم ما يفعله الصوفيين انفسهم ؟
وما لا افهمه حتى الآن أن البلاد تعيش حالة من الحيرة والتردد وعدم الرؤية فما لا يتكلم مشايخ الصوفية لعلهم يكونون سببا فى وضوح الرؤية ؟ وما الفرق بين الصوفيين والاخوان المسلمين والسلفيين ؟ وما معنى أن يؤيدالصوفيين ركن من اركان النظام السابق فى الانتخابات فى الوقت الذى يرى الآخرون أن هذا الرجل شريك فى دماء الشهداء ؟


الزئبق الاحمر السحر وعلاجه
بسمك اللهم

-1- الاصل من لا شيخ له الشيطان شيخه - ،
ولكن ف حالة عدم وجود شيخ أو معرفتك إياه ، هل يقف تصوفك ؟
لا فالتصوف يستمر إلى درجة التبتل ولو فى غياب الشيخ الرشيد

2- ما تلاحظيه من وجود اذكار عامة لأهل طريقة معينة ، هو للعامة ، ولكن مهمة الشيخ الرشيد أن يعطى لكل مريد - والغالب سرأ - ذكره المناسب ويستمر ايضأ فى الأذكار العامة ، ومسألة الذكر المناسب تدخنا فى اسرار اسمحى لى ان نتحدث عنها بعد

3- نعم الباب مفتوح بكل حب أن يختلف المريد مع شيخه :
مالك شيخ الشافعى لا يؤيد الفراسة والشافعى تلميذه له مؤلف فيها يزكيها ،
وحتى فى الأشياء غير المحسوسة الامام مالك رأيه أن الجن يــُرى والشافعى تلميذه رأيه أنه لا يرى

وكذا فى الآراء العامة هذا شى وارد ومقبول ، والحب والأدب يمنع الفتن لو تضادت الآراء

4- اما عن السلفيين أنتى غير منصفه ، فهم فعلاً يتبعون مشايخهم ولكن على حساب أصول الشرع الحنيف مثل إهمالهم لأراء أصحاب المذاهب الاربعة والتشبث بأراء مشايخهم مهما كانت
أما الصوفى فهو يتربى على دراسة المذاهب الفقهية وأتباعها

- كذا لاحظنا - على سلفية هذه الأيام - يفتقدوا حتى معنى الحب ، وحتى فى جدالهم مع قساوسة مسيحيين ، جدال ليس به حنكة ولكى مثل ـ قال قس فى لقاء مع قادتهم فى الفضائيات : أنا احبك والسلفى يقول لا احبك ، وكان يكفى أن يقول أن الأمر معاملات وعبادات فإن تجرأت على عبادتي فإني أكرهك

، اما حسن المعاملة فالود والحسنى موجودة ، كما ان ما

لوحظ على السلفية المتشددين أمثالهم أنهم يقدسوا النقل - هل ورد . . . ؟ هل ورد . . .؟ ويفقدوا العقل ،،،،

وهذا شىء مؤسف ولو ورد كل شى بحرفية دون إعمال العقل ما جمع القرآن أصلا لأنه لم يرد جمعه

وكثيراً كذا ، ونكرر

أنهم يتشيعوا لمشايخهم على حساب المذاهب الأربعة

وهو أمر مرفوض فقهاً بالإجماع وأضلوا الأمة فى قضايا محسومة فى المذاهب الأربعة وأدخلوها فى جدال لا ضرورة له مثل

1- مسألة النقاب فرأيهم أنه وجوبى مع أن مالك يقول عن النقاب أنه بدعة ما لم يكن عرف أهل المدينة " المقيم بها " أو المرأة شديدة الفتنة ، وبالإجمال النقاب مسألة خلافية إلى يوم الساعة ، فلماذا نضيع الوقت فيها !!!!!!!!!

2- مسألة عمل المرأة احد أئمة الحديث عندهم ينكرها حتى لو طبيبة

وكثير من المسائل يصرون على أنه هى تمام العدل الشرعى وهذا منبعه عدم الأخذ بأصحاب المذاهب الأربعة – رضوان الله عليهم ، مع الأصل أن لا يكون لكل جماعة مفتى خاص

أما الصوفى من سمته أتباع أئمة المذهب الاربعة والبحث فى رأى المفتى المعين إلا إن خالف الشرع ببدعة ضالة ، لا أن يكون لكل طريقة مفتى خاص بها
- من قال أننا نلوم على غيرنا أو حتى ندخل معهم فى خلاف لا طائل منه إلا الفتن ، فقد تكلمنا للإيضاح للصوفى وليس لهم
- اما عن حال البلد وقولك أننا لا نتكلم ، معك حق
- صحيح على قلة الحديث ولكننا نتكلم فى الحضرات لكن لا نمتلك الادوات المناسبة اقلها الفضائيات
- وقريبا سنشارك اكثر بمشيئة الله
- أما الحديث عن الفارق بين الصوفى وغيره له حديث ووقت غير
- من قال ان الصوفية تنكر دم الشهداء او تؤيد مجرم
- هذا حديث لابد ان تذكرى فيه من الذى أيد ومتى ؟ لأننا براء منه
ومحمد صلى اللهم عليه وآله وصحبه وسلم حبك يجمعنا· 3
[center]

https://turke99.yoo7.com/forum

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى